تاريخ التنس في قطر

بدأت رياضة التنس الاحترافية في قطر كرياضة صغيرة ولكنها كانت رياضة قوية. حيث كانت البداية من خلال البطولات الاستعراضية التي تشهد مشاركة أبرز اللاعبين. وبعد النجاح في تنظيم تلك البطولات، تقرر إنشاء هيئة رسمية للإشراف على رياضة للتنس. وفي التاسع من شهر أبريل لعام 1984 تأسس الإتحاد القطري للتنس وأصبح سعادة الدكتور عيسى غانم الكواري أول رئيس للإتحاد.
وفي عام 1987 تم إدراج رياضة التنس ضمن أنشطة الأندية الرياضية الكبرى بالدولة حيث كان يتم ممارستها في أندية العربي والسد والأهلي والريان الرياضية.

وفي عام 1991 ازداد عدد ملاعب التنس وقام سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير البلاد المفدى بافتتاح مجمع خليفة الدولي للتنس والإسكواش بمدينة الدوحة في السادس عشر من ديسمبر لعام 1992.

نظمت قطر أول بطولة للاعبي التنس المحترفين في يناير من عام 1993.

ونظراً للتطور الكبير الذي شهدته رياضة النسائية في الدولة، قام الإتحاد القطري للتنس بمبادرة هامة من خلال تنظيم أول بطولة لتنس للسيدات في منطقة الشرق الأوسط. بدأت البطولة في عام 2001 وشهدت مشاركة أفضل لاعبات التنس المحترفات أمثال مارتينا هينجيز، ماري بيرس، وساندرين تيستود وأرنشا سانشيز وغيرهن الكثير. وفي عام 2008 نظم الإتحاد القطري للتنس بطولة قطر سوني إيريكسون للمرة الأولى.

ونتيجة للتقدم والتطور الذي حدث في رياضة التنس في الدولة، ارتفعت أعداد اللاعبين القطريين وازدادت مشاركتهم في مختلف البطولات وأتيحت لهم الفرصة للاحتكاك بأفضل اللاعبين المحترفين. ويشجع تحقيق معظم الأهداف وتواصل قصص نجاح تلك البطولات، القائمين على التنس في قطر على موصلة العمل من أجل الحفاظ على مكانة بطولات قطر السنوية الدولية المفتوحة على خارطة التنس العالمية.