عنابي الناشئين يتخطى نظيره الباكستاني في ما قبل تصفيات كأس ديفيز

استهل المنتخب القطري للناشئين للتنس مشاركته في منافسات ماقبل تصفيات كأس ديفيز لمنطقة آسيا –أوقيانوسيا التي تستضيفها حاليا العاصمة السريلانكية كولمبو بتسجيل فوز مريح على نظيره الباكستاني بنتيجة مبارتين مقابل واحدة.

وخسر لاعب المنتخب إبراهيم السليطي مباراة الفردي الأولى إلا أن لاعبي العنابي راشد نواف نجح في تعديل الكفة بعد أن ظفر بمباراة الفردي الثانية ثم تمكن الثنائي القطري المكون من راشد نواف و ناصر اليافعي من تعزيز النتيجة لصالح المنتخب القطري بعد أن فازا بلقاء الزوجي.

ومن المقرر أن يواجه عنابي التنس في لقائه الثاني نظيره الفلبيني الذي سبق وأن واجه باكستان وتغلب عليها.

يذكر أن القرعة كانت قد أوقعت منتخبنا الوطني في المجموعة “أ” إلى جانب كل من باكستان والفلبين بينما ضمت المجموعة “ب” كل من إيران والكويت والسعودية فيما تشمل المجموعة “س” كل من ماليزيا وسنغافورة ولاوس والبلد المضيف سريلانكا.

ومثل المنتخب في هذه البطولة كل من اللاعب إبراهيم السليطي وراشد نواف وناصر اليافعي فيما يرافقهم المدرب خوسيه ماريا ريازولو بينما يترأس بعثة المنتخب السيد أحمد العبيدلي.
ووفقا لقانون الاتحاد الدولي للتنس المشرف على بطولة كأس ديفيز للناشئين، تجري المنافسات بنظام دوري المجموعات حيث يصعد إثنين من كل مجموعة إلى تصفيات منافسات منطقة آسيا– أوقيانوسيا لكأس ديفيز للتنس التي ستقام في تايلاند خلال الفترة من 26 إلى 31 مارس الجاري.

وقال السيد إبراهيم الخليفي نائب رئيس لجنة المنتخبات الوطنية للتنس ” نهنئ أبطال منتخبنا الوطني للناشئين فوزهم المستحق على نظيرهم الباكستاني حيث استطاعوا بفضل عزيمتهم وروحهم القتالية تحويل تأخرهم في المباراة الأولى إلى انتصار ثمين”.

وأضاف الخليفي ” نتطلع إلى أن ينعش هذا الفوز آمال منتخبنا القطري في التغلب على نظيره الفلبيني في المواجهة المقبلة و الصعود إلى تصفيات كأس ديفيز في تايلاند “، مؤكدا أن لجنة المنتخبات الوطنية على ثقة في قدرات لاعبينا للظهور بأفضل مستوى لديهم خلال هذه التجربته التي يخوضونها لأول مرة على مستوى كاس ديفيز .