الاتحاد القطري للتنس وشركة توتال يجددان شراكتهما

جددت شركة توتال راعية اللقب ببطولة قطر توتال المفتوحة للتنس رعايتها للبطولة لثلاثة أعوام أخرى.

وحضر مراسم تجديد الرعاية كل من سعادة/ ناصر بن غانم الخليفي رئيس الاتحاد القطري للتنس والسيد/ لوران ولفشايم، المدير العام لشركة توتال إي& بي وممثل المجموعة في قطر وعدد من مسؤولي الجانبين.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد بمجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش، قال الخليفي “أود أن أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على دعمه الكبير لرياضة التنس في دولة قطر. كما أشكر توتال راعية اللقب في بطولة قطر توتال المفتوحة للتنس على دعمها لهذه البطولة التي تعتبر إحدى أكبر بطولات السيدات في قطر والمنطقة. رفعت هذه البطولة التي تقام ضمن فئة “بريميير 5″ من مستوى المنافسة إذ يصعب الآن على البطولات الأخير أن تصل إلى نفس المستوى من النجاح. لقد كانت شركاتنا مع شركة توتال وكذا النجاحات التي حققناها خلال السنوات الماضية إحدى مصادر السعادة والفخر لنا في الاتحاد القطري للتنس”

ومن جانبه قال لوران ولفاشايم “تعتبر الشراكة التي تجمع شركة توتال والاتحاد القطري للتنس مصدر فخر لنا حيث تحظى هذه العلاقة بجذور تاريخية قوية. لقد كنا هنا عندما بدأت النسخة الأولى من هذه البطولة وسنظل هنا لأطول فترة ممكنة، إذ تشكل البطولة إحدى الوسائل التي تساهم من خلالها شركة توتال في دعم الجهود التي يقوم بها الاتحاد القطري للتنس ودولة قطر بشكل عام في تنظيم البطولات العالمية”

“تعتبر هذه البطولة إنجازا كبيرا ليس فقط في ظل وجود أبرز لاعبات العالم وفي ظل المستوى المميز للتنظيم ولكن لأنها تذكرنا بأن رياضة التنس بشكل خاص تحظى بشعبية كبيرة في دولة قطر”

“أود أن أتقدم بالشكر الجزيل لحضرة صاحب الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر على ثقته الكبيرة في شركة توتال وإلى سعادة ناصر بن غانم الخليفي، رئيس الاتحاد القطري للتنس وإلى السيد/ طارق درويش زينل والسيد/ سعد المهندي وإلى جميع أعضاء اللجنة المنظمة لبطولة قطر توتال المفتوحة للتنس”

 

ترعى شركة توتال هذه البطولة التي تقام ضمن فئة البريميير 5 والتي تشهد في كل عام مشاركة أفضل لاعبات التنس في العالم، منذ انطلاقتها في العام 2001.